علي بن سالم الكعبي يؤكد على متانة العلاقات الإماراتية المغربية في ندوة مئوية الشيخ زايد






افتتح معالي علي بن سالم الكعبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية، ندوة مئوية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المنظّمة بمقر أكاديمية المملكة المغربية بالعاصمة الرباط، بشكر الملك محمدا السادس على رعايته السامية للندوة مشيدا بدوره في ترسيخ العلاقات الإماراتية المغربية، والتي أرسى لبناتها الأولى المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني.
وأكدّ السفير علي بن سالم الكعبي تميّز مكانة المغرب لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، مجدّدا تعبيره عن مساندتها لوحدة المملكة الترابية، ومذكّرا بالبصمات البيضاء للشيخ زايد المتمثّلة في تمويل مجموعة من المشاريع في ربوع المملكة المغربية، من قبيل المستشفى الذي تسمّى باسمه في العاصمة الرباط، ودور الأيتام، والمطارات، والمجمّعات السكنية.
كما استغل السفير الإماراتي مناسبة انعقاد الندوة لبسط الصفات التي تميز بها الشيخ زايد، مثل حكمته، وتضلّعه في استشراف المستقبل، وعروبته، وحرصه على الاستماع إلى الآخر، وهدوئه، ورقيّ تعامله مع الآخرين، وعفويته، وتشديده على الضرورة الوطنية والقومية لبناء الإنسان؛ لأنه من سيحقّق الازدهار والخير للإمارات العربية والدولة العربية الأخرى.
واستحضر ابن ونيس حرص الشيخ زايد على وضع مشروع تنموي حضاري للدولة، وتركيزه على الإنسان، معطيا مثالا بوصاياه للمسؤولين بتيسير حركة البناء، وحب البلد؛ لأن أهم مرحلة في بناء أي دولة هي مرحلة التأسيس.
كما استشهد السفير الإماراتي بفضل الشيخ زايد في بناء المجتمع والدولة، والأثر الإيجابي الذي تركه على دول المنطقة؛ وعلى رأسها دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المغربية، مضيفا أن “العظماء يعيشون حياتهم حتى يصنعوا لنا جزءا من التاريخ، وتجارب يجب أن نعتدّ بها”.
وتجدر الإشارة إلى أن سفارة دولة الإمارات بالمغرب، ومنذ اعتماد سفيرها الجديد علي بن سالم الكعبي، ما فتئت تتبنى  استراتيجية الانفتاح الإعلامي، والقيام بمبادرات متكررة تروم بالأساس إعادة التوهج للعلاقات بين البلدين، والتي تأثرت كثيرا بفعل تدخل بعض الدول الخليجية (قطر) على خط العلاقات بين البلدين، وتحريك تنظيمات سياسية ودعوية محسوبة عليها في المغرب للتشويش على هذه العلاقات، حسب تعبير أحد المتابعين للشأن الخليجي. 

الكاتب

محرر صحفي، دوري هو جمع وتحليل الأخبار، وهو ما لا يتأتى سوى بالتحقق من مصداقية ما سيقدم للجمهور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

القادم بوست

مهاجر مغاربي يدخل الفرحة إلى قلوب أصحاب السترات الصفراء المضربين في فرنسا

الثلاثاء نوفمبر 27 , 2018
Share on Facebook Tweet it Share on Google Pin it Share it Email